رسالة المدير 

 

"نحن نتاج ما نطمح له و ليس ما نظن" 

ماري كاثرين باتسون - كاتبة و مؤرخة أمريكية 

متعة التعلم تستمر في المدرسة الكندية ثنائية اللغة . أرحب بجميع كل الطلاب القادمين و الجدد معنا لغكمال رحلة التعلم في سنة دراسية جديدة 2018-2019 حيث نستطيع أن نكبر أكاديميا و نطور فكر ايجابي. أولياء الأمور نحن نسعد بدعمكم في هذه الرحلة و نرحب بشراكتكم معنا في عملية التعلم. 

ترحيب خاص لطلابنا في مرحلة أولى روضة . المدرسة الكندية تتميز بالتطور المميز في المراحل المبكرة و التي تتماشى مع منهج أونتاريو في القراءة و الكتابة . كمدرسة نزود طلابنا ببرنامج قوي و الذي بدوره يطور المحبة و التعلم إلى جانب تفعيل مهارات قوية في القراءة و الكتابة و التي تصبح أداة أساسية و مؤشر لنجاح المستقبل و تحقيف الأهداف .

نحن فخورين بإعلان أن 7 من طلابنا المتخرجين من دفعة 2017-2018 كانوا قد أكملوا دراساتهم العليا في بريطانيا و الولابات المتحدة الأمريكية و كندا . مبارك لهم هذا الإنجاز .

 

مدرسينا هم أشخاص مؤهلين و اللذين يبذلون الجهد و الوقت لايصال المنهج للطلاب. إنه من الضروري أيضا أن يقضوا وقتا في تطوير عاداتهم الجيدة . نرحب بمقابلة أولياء الأمور للمدرسين للتأكد أنكم على دراية بتوقعات المدرسة و التأكيد على حضور الطالب بشكل يومي و هو بجاهزية عالية و بانجاز كل فروضه . نرجو استخدام نظام معلومات المدرسة لمراقبة تقدم الطالب في المدرسة . 

إداريي المدرسة و فريق الدعم هم على أتم الإستعداد لتزويدكم بدعم اضافي من خلال برامج التقوية بعد الدوام المدرسي.  و ذلك لمساعدة الطلاب لفهم أكبر عن المنهج . نرجو منكم انتهاز هذه الفرصة عن طريق التواصل مع مكاتب المرحلة الإبتدائية و الثانوية .

أشجع كل طلاب المدرسة الكندية ثنائية اللغة عل تطوير أهداف أكاديمية و شخصية و اجتماعية للتركيز على النمو . تحديد الأهداف يعتبر مهم جدا للنجاح . أنه يساعد على كل شخص على تحديد رحلة النمو و التطور و التي بدورها رحلة مميزة في سبيل الوصول للنجاح .

أتمنى لمجتمع المدرسة الكندية ثنائية اللغة سنة مميزة و مثمرة . 

السيد / كيه أو ماثيو

المدير

المدرسة الكندية ثنائية اللغة