رسالة المدير 

تحياتي إلى جميع الطلاب والموظفين وأولياء الأمور بالمدرسة الكندية ثنائية اللغة.

نحن الان في السنة الحادية عشرة منذ أن قامت المدرسة الكندية ثنائية اللغة بفتح أبوابها لأول مرة. وأود ان أغتنم هذه الفرصة لأتوجه بالشكر إلى كل من أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم المستمر والطلاب وأولياء الأمور بالمدرسة الكندية ثنائية اللغة لتواجدهم ودعمهم الدائم لنا على مر السنوات وجميع الموظفين بالمدرسة الكندية ثنائية اللغة لإلتزامهم بالقضية التعليمية وخوضهم معنا لهذه الرحلة طوال التسع سنوات الماضية.

لمحة سريعة عن السنوات القليلة الماضية:

لقد حققنا نموا مطردا في أعداد الطلاب مع حرصنا والتزامنا الدائم برسالة ورؤية المدرسة المتمثلة في إحرازنا توقعات عالية للنجاح في جميع المجالات بالمدرسة: تطوير وتحسين الممارسات التعليمية والإنجازات الطلابية وتحسين العمليات التشغيلية بالمدرسة والتواصل الفعال مع أصحاب المصالح والعمل بإجتهاد لتوفير بيئة آمنة وداعمة بالمجتمع المدرسي.

وتستند الأهداف المستمرة لتحقيق النمو في التعلم على التطوير المستمر للممارسات التعليمية بصورة كبيرة. ولتحقيق هذه الغاية، يتوافر لدينا مدراء تعليمين ذوي كفاءة ومتخصصين تعليميين والذين يقومون بدورهم بمساندة المعلمين من خلال دورات مراجعة واستخدام البيانات لتحسين مستويات التعلم. كما إن موظفينا مؤهلين تأهيلا عاليا وتتوافر لديهم المهارات التي يتم تطويرها بشكل اكبر من خلال الدعم المنتظم داخل الصفوف المدرسية.

ومع زيادة التنافس بالتعليم العالي، فإنه يتم تشجيع الطلاب على تطوير عادات العمل المناسبة والاستمرار في تحقيق مستويات عالية من الإنجاز.  وعلى الرغم من قيام المعلمين بقضاء الوقت بالمدرسة وانشغالهم بدعم الطلاب ورعايتهم إلا أنه لن يتم تقوية وإثراء عملية تعلم الطالب ما لم يكن هناك دعم من ولي الأمر لتعلم الطالب بالمنزل. يرجى أخذ بعض الوقت للتحدث إلى معلم المادة الدراسية الخاص بطفلك لمعرفة أفضل السبل التي يمكنك من خلالها دعم ابنك/ابنتك بالمنزل. يرجى الرجوع إلى الاقتراحات حول الروابط التعليمية على الموقع الالكتروني والتي يمكن لطفلك التسجيل عليها للحصول على دعم إضافي.

أتمنى للجميع عاما دراسيا ممتعا وناجحا مليئا بالتعلم والنمو بالمدرسة الكندية ثنائية اللغة.

 

السيد / كيه أو ماثيو

المدير

المدرسة الكندية ثنائية اللغة